وجدي .. ينتصر على الضغوط النفسية

– وجدي امين المسني
– العمر 17 سنة من مديرية المظفر بمدينة تعز
– طالب في المرحلة الثانوية بمدرسة 26 سبتمبر
– نزح مع اسرته اكثر من مرة بين المدينة والريف.

وجدي تعرض لصدمة نفسية نتيجة فقدانه لأخيه الاصغر “أحمد” الذي اصابته قذيفة في احد شوارع مدينة تعز ، في مارس الماضي ، والذي على اثرها توفى .

هذا الحادث المؤلم كما يقول وجدي جعله يعيش في حالة نفسية صعبة واكتئاب الزمه البقاء في منزله واثر على حياته اليومية بشكل كبير ، لم يكن له رغبة في لقاء زملائه الذين اعتاد عليهم و كان يقضي اغلب اوقاته في اللعب معهم .

وحينما بدأ التنسيق لمشروع المسابقة الرياضية بين طلاب المدارس ، اختار المشرف الرياضي بمدرسة 26 سبتمبر فريق رياضي يتكون من الطلاب النازحين وغير النازحين للمشاركة في المسابقة الرياضة ومن ضمن الفريق تم اختيار الطالب وجدي.

لم يكن وجدي لديه الرغبة بالمشاركة ولكن المشرف الرياضي بمدرسته الكابتن محمد الشيبة اقنعه بالمشاركة وقال له ان زملاءه لن يلعبوا الا بوجوده معهم ضمن الفريق.

وجدي وافق وشارك في مباريات الدوري الرياضي ، وبدأت حالته النفسية تتحسن وكان يلتزم بحضور المباريات وممارسة التدريبات الرياضية بشكل يومي مع بقية زملائه،

وجدي استطاع التغلب على الضغوط النفسية واندمج مع بقية اللاعبين من مختلف المدارس ، من خلال هذا المشروع الرياضي الذي كان له اثر في تحسين حالته من وضع سيئ الى وضع افضل.

لقد حقق الفريق الرياضي الذي شارك فيه وجدى المركز الاول في الدوري وكان افضل لاعب تم اختياره لقيادة فريق مدرسته ، اضافة الى ذلك فقد انتظم وجدي بحضور التدريبات الرياضية اليوميه الى جانب زملائه حتى بعد انتهاء المشروع .

علاوة على ذلك فقد تم ترشيح وجدي للعب ضمن فريق الشباب لتمثيل اليمن في السنة القادمة ،

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.