مناظرة بين الشباب حول التحديات التعليمية

نظمت منظمة طور مجتمعك IYSO اليوم المناظرة الشبابية الثانية لمناقشة التحديات المجتمعية في مدينة تعز في اطار مراحل مشروع السلام من خلال الحوار الذي تنفذه المنظمة بمدينة تعز بالشراكة مع NED والذي يهدف معالجة التحديات المجتمعية من خلال الحوار بين الشباب والجهات ذات العلاقة و الفاعلة في المجتمع ، حيث تركز موضوع المناظرة حول قضية التعليم في مدينة تعز في ظل الظروف الحالية والجدل الذي يدور حول المطالبة بإغلاق المدارس الاهلية اسوة بالمدارس الحكومية كدعوات يطالب بها المعلمين المعتصمين في ساحة الحقوق والحريات المطالبين برواتبهم المنقطعة منذ 10 أشهر ، اضافة الى الكثير من الاسر التي لن تتمكن من الحاق اطفالها بالمدارس الخاصة نتيجة الظروف المادية ،
وقد دار النقاش بين فريق مؤيد لإغلاق المدارس الاهلية وفريق معارض للفكرة وكل فريق ادلى بمبرراته في الدفاع عن رأيه وتم الخروج بتوصيات اكدت على اهمية استمرار العملية التعليمية باعتبار ان التعليم حق لابد من الحصول عليه ، سواء في المدارس الاهلية او الحكومية وان الوقوف في معارضة عمل المدارس الاهلية لن يحل المشكلة بل سيزيد من تفاقمها.
ومن ضمن الحلول المقترحة ان يعمل الجميع على زيادة الضغط على المؤسسات ذات العلاقة ومنها مكتب التربية والتعليم والسلطة المحلية للقيام بالواجب والمطالبة بحقوق المعلمين وتوفير الاحتياجات المدرسية من كتب وغيره والتحضير للعام الدراسي.
وكما اكد المتحاورين على طرح رأي بأن تقوم المدارس الاهلية على الاقل بتعليق الدراسة في المدارس الاهلية مؤقتا للفترة محددة تضامنا مع المدرسين في القطاع الحكومي بهدف الضغط على السلطة المحلية لتسليم مستحقاتهم المالية .
حضر فعالية المناظرة عدد من المشاركين من منظمات المجتمع والمبادرات الشبابية المدني ومعلمين ومدراء مدارس حكومية وأهلية ونشطاء اجتماعيين وأكاديميين الى جانب معلمين من ساحة الاعتصام.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.